لوموند: الخط السككي فائق السرعة يشكل تحديا ومفخرة للمملكة

كتبت صحيفة (لوموند) الفرنسية في عددها الصادر اليوم السبت، ان الخط السككي فائق السرعة، الذي يوجد شطره الاول الرابط بين طنجة والقنيطرة في طور الاستكمال، يعتبر تحديا ومفخرة للمملكة

وكشفت الصحيفة الفرنسية بأن الخط السككي فائق السرعة، يعتبر تحديا ومفخرة للمملكة، التي ستصبح اول بلد في القارة الافريقية، قادر على اطلاق قطار بسرعة 320 كلم في الساعة على شبكته السككية

واوضحت الصحيفة ان هذا الخط السككي سيتيح الانتقال من طنجة الى الرباط في ظرف ساعة و20 دقيقة، ومن طنجة الى الدار البيضاء في ظرف ساعتين وعشر دقائق، مقابل خمس ساعات في السابق ، مشيرة الى ان المكتب الوطني للسكك الحديدية يرغب في جعل هذا البرنامج واجهة لنموه على الصعيد الدولي

واضافت الصحيفة ان مشروع اطلاق قطار فائق السرعة بالمغرب شكل مغامرة جيدة استمرت عشر سنوات بارادة من اعلى سلطة في البلاد، حيث اطلق هذا المشروع سنة 2007 ، وبدأت الاشغال به سنة 2011 ،مبرزة ان المسؤولين المغاربة والفرنسيين عملوا على تعزيز التعاون الثنائي في المجال السككي

ونقلت الصحيفة عن المدير العام للمكتب الوطني للسكك الحديدية ، محمد ربيع الخليع قوله ان المغرب بصدد بناء شبكة للخط السككي فائق السرعة، وفق المعايير الاروبية، وبتكلفة هي الاقل في العالم

المصدر : منارة


لوموند: الخط السككي فائق السرعة يشكل تحديا ومفخرة للمملكة